الشاعر شموؤلوف لا يكتب قصائد حب إسرائيلية

2016-04-10 20.33.12

الشاعر شموؤلوف لا يكتب قصائد حب إسرائيلية

قصائد لماتي شموؤلوف، شاعر ذو أصول شرقية-عراقية.
ماتي شمؤولوف 19.04.16

لماذا لا أكتب قصائد حب إسرائيلية

أعيدوا التاريخ لي أولاً

ثم الكتب الدراسية

ولا تخبرونني بأن قصيدتي هي مانيفستو سياسي

بينما ليست لديكم أي فكرة عن الظلم، إذن هاكم طرف خيط

أريد تعويضا من بنك إسرائيل

للفلسطينيين، للشرقيين، للنساء، للمثليين، للسحاقيات

عن كل ملاحظة، مخيم، منطقة عسكرية مغلقة، إخفاء، إفساد

أريد منكم فتح خزانة القصائد

وإعادة الأراضي إلى من أخذتموها منهم ودفع تعويض عن الاحتلال الرهيب

سوف أنتظر بجانب بنك إسرائيل، من وراء نوافذ التأمين الوطني

تحت سيارات وزارة المالية

حتى تدفعوا تعويضا مناسبا على كل العنصرية المصفاة

وفقط عندما يدرس أطفال أطفال من تم تعويضهم في الجامعة بمجتمع متساو

بدون احتقار، فقط عندها سوف أكون جاهزاً لكتابة قصائد حب

إسرائيلية.

مسافر في قطار مليء بالأنفس

صبار القرى المهجورة

وأنا أحب الأرض العراقية

زرقاء العينين.

 

صديقي فارقنا

استمتع بالوعي الإشكنازي

مازال يسعى إلى الاندماج، كم أنه طماع

أبدا لن يقبلوه في متحف

الشمع في حديقة ذاكرة اللا-ذاكرة ولا ضوضاء

قشرة جريبفروت يابسة، تعتقد أنها

الأكاديميا ولكنها مهجورة، مذ هرب منها

قادة الدفاع عن

رأسمال الهوية

الأوروبية الإشكنازية.

إشكنازيون بوعي حقائب سفر

غادروا على طائرة إذاعة الجيش وفي الخلفية ثمة موسيقى دينية

سعيدة أخيراً بنطق الاسم المقدس المبارك الله أكبر في الحي

لم يبق إلا من أحبوا

الأفلام الكوميدية السوداء لشارلي

بوزجلو شابلن أبو سنينة أريستوفانس من رام الله.

انتظرتني بفستان زفاف

وفهمت أن العراقية زرقاء العينين

لم تعد ملكي، اقتربت من فلسطين

وتنازلت عن الأنا.

*ترجمة نائل الطوخي.

אודות Mati Shemoelof

משורר, עורך וסופר. A Writer
פוסט זה פורסם בקטגוריה כללי, עם התגים . אפשר להגיע ישירות לפוסט זה עם קישור ישיר.

להשאיר תגובה

הזינו את פרטיכם בטופס, או לחצו על אחד מהאייקונים כדי להשתמש בחשבון קיים:

הלוגו של WordPress.com

אתה מגיב באמצעות חשבון WordPress.com שלך. לצאת מהמערכת / לשנות )

תמונת Twitter

אתה מגיב באמצעות חשבון Twitter שלך. לצאת מהמערכת / לשנות )

תמונת Facebook

אתה מגיב באמצעות חשבון Facebook שלך. לצאת מהמערכת / לשנות )

תמונת גוגל פלוס

אתה מגיב באמצעות חשבון Google+ שלך. לצאת מהמערכת / לשנות )

מתחבר ל-%s