في لحظة, في وسط مقابلة عمل, تنحيت جانبًا

في لحظة, في وسط مقابلة عمل, تنحيت جانبًاوأوقفت الحياة بقلم رصاص نصف شطيرة, وقهوة ساخنة صخب الآلات, برج بابل, غرفة- الدَرَج, وأنا أبدا لم أكن- وحيدا, أحيا- على ال_ صفحا… Translation Mohammed Hosny 😀 2001.